ضد التطبيعدعم للقضية الفلسطينية.. جنوب إفريقيا تهدد الاحتلال باتخاذ المزيد من الإجراءات ضده

مارس 10, 20220
https://double-cross.org/wp-content/uploads/2022/03/جنوب-إفريقيا-تهدد-الاحتلال-باتخاذ-المزيد-من-الإجراءات-ضده-ويب-1.jpg

 

أكدت وزيرة خارجية جمهورية جنوب إفريقيا ناليدي باندور على ثبات موقف بلادها من القضية الفلسطينية والاستمرار في تقديم كل أشكال الدعم والإسناد لهذه القضية العادلة، حتى انتهاء الاحتلال وتجسيد الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس، وقالت باندور إن الشعب والقيادة الفلسطينية يجب أن يتأكدوا من قوة وثبات وإخلاص موقف جنوب إفريقيا في دعمها للقضية الفلسطينية، وتأكيدها أن الشعب الفلسطيني هو الوحيد القادر أن يتحدث باسمه وأن يفاوض عن نفسه.

وأضافت أن أية مبادرة تنتقص من الدور الفلسطيني والاعتراف بالحق الفلسطيني والمشاركة الفلسطينية لن يكتب لها النجاح مهما تميزت من أفكار أو استجلبت من مشاركين، مشددة على أن بلادها لن تكون مع أية مبادرة تكون دولة فلسطين خارجها، أو ترفضها دولة فلسطين، وهددت وزيرة خارجية جنوب إفريقيا، ناليديي باندور، بأن بلادها قد تتخذ المزيد من الإجراءات ضد كيان الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضحت الوزيرة باندور خلال جلسة للبرلمان الجنوب إفريقي أن بلادها تدرس اتخاذ مزيد من الإجراءات ضد “إسرائيل”، تعبيرًا عن الاستياء الكبير من الممارسات العنصرية الإسرائيلية المستمرة ضد الشعب الفلسطيني التي طالت معاناته، وأكدت أن الحزب الحاكم في جنوب إفريقيا أصدر توجيهات بتخفيض عمل السفارة الجنوب إفريقية في تل أبيب بعد سحب السفير من هناك، وقالت: “ندرس تقارير حقوق الإنسان الأخيرة حول سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ونأمل أن باتخاذ مجلس الوزراء إجراءات مباشرة أخرى مقترحة ضد الممارسات العنصرية الموثقة في الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وفي السياق، هددت وزيرة خارجية جنوب إفريقيا، ناليديي باندور، بأن بلادها قد تتخذ المزيد من الإجراءات ضد كيان الاحتلال الإسرائيلي، وأوضحت الوزيرة باندور خلال جلسة للبرلمان الجنوب إفريقي أن بلادها تدرس اتخاذ مزيد من الإجراءات ضد “إسرائيل”، تعبيرًا عن الاستياء الكبير من الممارسات العنصرية الإسرائيلية المستمرة ضد الشعب الفلسطيني التي طالت معاناته.

وأكدت أن الحزب الحاكم في جنوب إفريقيا أصدر توجيهات بتخفيض عمل السفارة الجنوب إفريقية في تل أبيب بعد سحب السفير من هناك، وقالت: “ندرس تقارير حقوق الإنسان الأخيرة حول سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ونأمل أن باتخاذ مجلس الوزراء إجراءات مباشرة أخرى مقترحة ضد الممارسات العنصرية الموثقة في الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

ويذكر أنه قد عبرت جنوب أفريقيا عن استنكارها بشدة القرار “الأحادي الجانب “الذي اتخذته مفوضية الاتحاد الأفريقي بمنح “إسرائيل” صفة مراقب في التكتل، وقالت وزارة خارجية جنوب إفريقيا في بيان ”حكومة جنوب إفريقيا تشعر بصدمة جراء القرار الجائر وغير المبرر.. مفوضية الاتحاد الأفريقي اتخذت هذا القرار من جانب واحد دون مشاورات مع أعضائها”.

وقالت جنوب أفريقيا، التي تدعم الحركة الفلسطينية، إن القرار كان أكثر إثارة للصدمة خلال عام شهد تصعيدا للعنف في غزة، وجاء في البيان أن ”إسرائيل” تواصل احتلال فلسطين بشكل غير قانوني في تحد كامل لالتزاماتها الدولية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، لذلك فمن غير المفهوم أن تختار مفوضية الاتحاد الأفريقي مكافأة إسرائيل في وقت يكون قمعها للفلسطينيين أكثر وحشية بشكل واضح”.

وأصبحت صفة المراقب لـ “إسرائيل” رسمية في 22 تموز/يوليو، عندما التقى السفير الإسرائيلي في إثيوبيا وبوروندي وتشاد ، أليلي أدماسو، برئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي محمد. وفي السياق، أعلنت حكومة جنوب إفريقيا سحب دعمها لمسابقة ملكة جمال جنوب إفريقيا بعد تعنت الأخيرة وتجاهل النصائح ضد المشاركة في مسابقة ملكة جمال الكون المقرر عقدها في “إسرائيل” في ديسمبر 2021.

وقالت حركة المقاطعة غنه “بعد المشاورات غير الناجحة التي أطلقتها وزارة الرياضة والفنون والثقافة، ثبت أنه من الصعب إقناع منظمي مسابقة ملكة جمال جنوب إفريقيا بإعادة النظر في قرارهم بالمشاركة في حدث ملكة جمال الكون المقرر عقده في “إسرائيل” خلال شهر ديسمبر 2021″.

وأضافت “خلال المشاورات الأولية بدت كأنها مناقشات جذابة وبناءة وتقدمية، وقد قوبلت لاحقًا بسلوك غير سار عنيد ويفتقر إلى تقدير التأثير السلبي المحتمل لمثل هذا القرار على سمعة ومستقبل المرأة السوداء الشابة”. وأوضحت “أن الفظائع التي ارتكبتها “إسرائيل” ضد الفلسطينيين واضحة جدًا، ولا تستطيع الحكومة، بصفتها الممثل الشرعي لشعب جنوب أفريقيا، أن تنضم إلى ذلك بضمير حي”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/06/123123123-1.png
all rights reserved @2020 double-cross.org
من نحن
تطبيع ميتر مؤسسة غير ربحية تهدف لأن تصبح النافذة الأكثر توثيقا وفضحا لمواقف المطبعين وأرشفة مواقفهم في المنطقة العربية وحول العالم