قاطعوا إكسبو دبيإكسبو لم يكن مفاجأة.. كيف خطت الإمارات من تطبيع الاتفاقات إلى التطبيع التقني؟

سبتمبر 24, 20210
https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/09/إكسبو-لم-يكن-مفاجأة-1280x720.jpg

 

كان متوقعا لدى كثير من المتابعين للشأن الإماراتي أن قادة تلك البلاد يخطون سريعا نحو روث التطبيع مع الاحتلال والذي بلغ ذروته مع استقبال وزيرة الأمن الغذائي في دولة الإمارات العربية المتحدة، مريم المهيري، وفدًا تقنيًا إسرائيليًا في دبي.

وجاء استقبال الوزير الإماراتي للوفد الإسرائيلي بعد قيامهم بجولة في المدينة التي تشهد مشاركة كيان الاحتلال في معرض إكسبو العام المقبل.

واحتفى حساب “إسرائيل بالعربية”، التابع لوزارة خارجية دولة الاحتلال، عبر “تويتر”، باستقبال الوفد التقني في دبي، ونشر صورة تحية “المهيري” لرئيس الوفد مرفقة بتعليق: “صورة السلام”.

وأواخر عام 2018، تم عزف النشيد الوطني للاحتلال في أبو ظبي للمرة، بعد مشاركة لاعب إسرائيلي في بطولة عالمية للجودو وإحرازه ميدالية ذهبية.

وكان مدير مستشفى “هداسا” الإسرائيلي “زئيف روتشتاين”، قد أعلن، الإثنين الماضي، عن مفاوضات لإقامة فرع للمستشفى في دبي. وذكر “روتشتاين” لهيئة البث الإسرائيلية، أنه زار دبي الأسبوع الماضي وأجرى محادثات مع مسؤولين بالإمارات حول المشروع، مضيفًا: “هذا اقتراح بمثابة ثورة، تأسيس مستشفى هداسا كقوة طبية في دولة الإمارات العربية المتحدة”.

والسبت الماضي، توقع مدير عام مكتب أبوظبي للاستثمار “طارق بن هندي”، أن يصل حجم التبادل التجاري بين إسرائيل والإمارات إلى مليارات الدولارات في غضون عدة سنوات.

عقب ذلك، شارك رئيس “بورصة دبي للماس” أحمد بن سليم، في أسبوع الماس العالمي المنعقد في تل أبيب، بمشاركة عدد من رؤساء بورصات الألماس في العالم. وبن سليم، جرى انتخابه من قبل مجلس إدارة “بورصة دبي للماس” التابع لمركز دبي للسلع المتعددة، في أيار/ مايو 2018.

ووصل بن سليم إلى الأراضي المحتلة، يوم الإثنين الماضي للمشاركة في المعرض الذي انتهى يوم الأربعاء، وشارك فيه ثلاثمئة من كبار رجال الأعمال والخبراء في مجال الماس.

كما التقت وزيرة الدولة الإماراتية لشؤون التعاون الدولي الإماراتية، ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرين إسرائيليين، لمناقشة سبل تعزيز التعاون بين البلدين.

وقالت وكالة أنباء الإمارات إن الوزيرة الإماراتية ناقشت مع نظيرها الإسرائيلي أوفير أكونيه، وزير التعاون الإقليمي “فرص التعاون الكبيرة والواعدة التي تنتظر البلدين عقب اتفاق تطبيع العلاقات”.

كما التقت ريم الهاشمي مع وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إيلي كوهين، وخلال اللقاء بحث الوزيران مشاركة الاحتلال في إكسبو 2020 دبي الذي تستضيفه الإمارات العام المقبل. وأكد وزير الاستخبارات الإسرائيلي، أن أعمال بناء الجناح الخاص ببلاده في المعرض مستمرة على قدم وساق.

وتُعد هذه الخطوة، واحد من بين العديد من الخطوات التطبيعية التي مارستها الإمارات ودول خليجية أخرى، مع الاحتلال الإسرائيلي، في مجالات اقتصادية وثقافية وسياسيّة، حيث كان من المقرر أن يحضر الاحتلال معرض “اكسبو 2020” الذي يقام في الإمارات العربية، وذلك من خلال جناح خاص به أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية عن بدء بنائه مطلع العام الجاري.

وقال رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو سابقًا “أرحب بمشاركتنا في معرض إكسبو في دبي. إنها علامة أخرى على صعود مكانتنا في العالم وفي المنطقة”. ونهاية العام 2019، شارك وفد من وزارة القضاء الإسرائيلية في مؤتمر أقيم في أبو ظبي، حول محاربة الفساد، حيث ترأسته نائبة المدعي العام الإسرائيلي، دينا زيلبر.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/06/123123123-1.png
all rights reserved @2020 double-cross.org
من نحن
تطبيع ميتر مؤسسة غير ربحية تهدف لأن تصبح النافذة الأكثر توثيقا وفضحا لمواقف المطبعين وأرشفة مواقفهم في المنطقة العربية وحول العالم