ضد التطبيعرفضاً للتطبيع.. انسحاب أردني وجزائري من دورة للمدربين في البحرين

مارس 31, 2022
https://double-cross.org/wp-content/uploads/2022/03/انسحاب-المدربين.jpg

 

انسحب المدرب الأردني محمد السعود عضو الاتحاد الأردني للكيك بوكسينغ وإبراهيم سرقمة المدرب الجزائري للفل كونتاكت والكيك بوكسينغ من الدورة الدولية للمدربين المقامة في البحرين بسبب مشاركة فريق إسرائيلي فيها.

وأكد سرقمة -الذي سافر إلى البحرين ضمن بعثة رسمية من الاتحاد الجزائري للكيك بوكسينغ والرياضات القتالية- انسحابه من الدورة في منشور عبر فيسبوك، وقال “أعلن انسحابي من الدورة الدولية للمدربين المقامة في البحرين، بسبب وجود وفد من الكيان الصهيوني معنا في القاعة”، مضيفا “لا للتطبيع”.

وأشاد تجمع “اتحرك” لمجابهة التطبيع في الأردن بانسحاب المدرب الأردني السعود، ونشر حساب “مقاطعة” عبر تويتر محتفيا بهذه الخطوة، فقال “المدرب محمد سعود بطل عربي جديد يدون اسمه في قائمة الشرف للرياضيين العرب الذين يسطرون مواقف مشرفة في كل المحافل تضامنا مع فلسطين ورفضا للتطبيع مع الاحتلال، شكرا كابتن محمد.. شكرا يا نشمي”.

وعلق الناشط يوسف عايش على الخبر “نعم اعتذرت، ومن الممكن أنك لن تعود للمنتخب وستحارب بكل الوسائل داخليا وخارجيا، لكنك تجاوزت نطاق الرياضة، وأنت بنظري بطل العالم في الرجولة والشهامة، فعلا أنت بطل ستتوج بين الكبار وسيضعون اسمك بجانب الشرفاء والمناضلين، وصدقني كل البطولات ستنسى إلا بطولتك هذه مخلدة إلى الأبد.. تحية إجلال وإكبار لأهلنا في الطفيلة”.

يشار إلى أن هذه الانسحابات ليست الأولى من نوعها، فقد انسحب سابقا لاعب الجودو فتحي نورين ومدربه عمار بن يخلف من منافسة الألعاب الأولمبية الصيفية 2020 في طوكيو، بسبب مواجهة محتملة كان سيخوضها الجزائري أمام مصارع إسرائيلي، مما دفع الاتحاد الدولي إلى معاقبته واستبعاده من المنافسات الدولية.

في سياق متصل، كشف رئيس الاتحاد الأردني للكيك بوكسنغ سامي الوحش، أن 4 مدربين محليين رفضوا المشاركة في دورة المدربين الدولية التي انعقدت في البحرين خلال الفترة 17- 19 آذار/ مارس الحالي، بإشراف الاتحاد الدولي للعبة.

وكشف الوحش أن المدربين الذين قاطعوا الدورة هم: محمود الخطيب، أحمد البوريني، محمد فرحان وأحمد البطوش. وقد رفضوا المشاركة بعد انسحاب غالبية الدول العربية من الدورة، عقب علمهم بمشاركة مدربين من دولة الاحتلال، وفقا لصحيفة الغد.

يشار إلى أن هذه الانسحابات ليست الأولى من نوعها، فقد انسحب سابقا لاعب الجودو الجزائري فتحي نورين ومدربه عمار بن يخلف من منافسة الألعاب الأولمبية الصيفية 2020 في طوكيو، بسبب مواجهة محتملة كان سيخوضها أمام مصارع إسرائيلي، ما دفع الاتحاد الدولي إلى معاقبته واستبعاده من المنافسات الدولية.

https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/06/123123123-1.png
all rights reserved @2020 double-cross.org
من نحن
تطبيع ميتر مؤسسة غير ربحية تهدف لأن تصبح النافذة الأكثر توثيقا وفضحا لمواقف المطبعين وأرشفة مواقفهم في المنطقة العربية وحول العالم