بعد انتشار أخبار عن رفضه للتطبيع.. زوجة حاكم الشارقة تنتقد التطبيع علنا عبر تويتر

يناير 29, 20210
https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/01/4-1-1-1280x720.jpg

بعد انتشار أخبار عن رفضه للتطبيع.. زوجة حاكم الشارقة تنتقد التطبيع علنا عبر تويتر

أميرة إماراتية تنتقد بشكل علني، التطبيع الإماراتي مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، وتتهم مناهجهم بأنها توصي بقتل العرب واغتصاب أراضيهم.

ففي تغريدة لها على موقع “تويتر”، قالت الشيخة “جواهر القاسمي“، زوجة أمير الشارقة، تعليقاً على لقاء افتراضي بين وزارتي التربية والتعليم الإماراتية و”الإسرائيلية”، إن “مناهجهم (الإسرائيلية) توصي بقتل العربي واغتصاب أرض العربي”.

. زوجة حاكم الشارقة تنتقد التطبيع علنا عبر تويتر

وأثارت التغريدة موجة من ردود الفعل الواسعة الداعمة والمؤيدة من بعض الحسابات إماراتية وعربية، حيث اعتبر المغردون أن المناهج “الإسرائيلية”، عبارة عن أيديولوجية كاملة راسخة في عقول الصهاينة، وتحوي الكثير من الأفكار المتطرفة.

وكان من بين الداعمين لموقف الشيخة جواهر، ابنتها “حور سلطان القاسمي”، الأمر الذي لاقى استحسانا من بعض المغردين، الذين ابدوا احترامهم وتقديرهم لموقف الشيخة جواهر وابنتها.

آسيا قلقة على أمن الطاقة من تداعيات التطبيع بين الإمارات وإسرائيل

فيما اعتبر آخرون أن “تعليق الشيخة جواهر فيما يخص التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، يثلج القلوب”.

وقامت أيضا الشيخة جواهر بإعادة تغريد لمقال تحت عنوان “صناعة الكراهية: الإسلام في مؤسسات التعليم الإسرائيلي”، يتحدث عن النموذج الإسرائيلي في التعليم وكيف يتعمد تشويه صورة الإسلام”.

كما أعادت مشاركة تغريدة تتحدث عن وزير التعليم الإسرائيلي “يوأڤ غالانط”، الذي يعتبر أحد الجنرالات الإسرائيليين الأكثر دموية في تاريخ إسرائيل.

وجدير بالذكر، أنه وبعد توقيع اتفاق التطبيع بين الإمارات ودولة الاحتلال، تداولت بعض الحسابات الخليجية على مواقع التواصل الاجتماعي أخباراً، عن رفض حاكم الشارقة لاتفاق التطبيع.

اقرأ أيضًا: على خطى الإمارات .. السودان يلغي قانون مقاطعة إسرائيل

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/06/123123123-1.png
all rights reserved @2020 double-cross.org
من نحن
تطبيع ميتر مؤسسة غير ربحية تهدف لأن تصبح النافذة الأكثر توثيقا وفضحا لمواقف المطبعين وأرشفة مواقفهم في المنطقة العربية وحول العالم