Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

وزير إسرائيلي يلقي كلمة بمؤتمر دولي بالسعودية

ألقى وزير الاتصالات الإسرائيلي، شلومو كرعي، الأربعاء، كلمة في مؤتمراتحاد البريد العالمي المقام بالعاصمة السعودية الرياض في أول خطاب لمسؤول إسرائيلي من قلب المملكة.

وأفادت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية بأن كرعي ألقى كلمة باللغتين الإنجليزية والعربية، شدد فيها على الحاجة إلى خدمات اتصالات متقدمة، بما في ذلك الألياف الضوئية، التي من شأنها ربط آسيا وأوروبا عبر إسرائيل.

وحسب الصحيفة شكر كرعي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، والرئيس الأمريكي جو بايدن، وقادة السعودية على جهودهم في إقامة علاقات بين البلدين “في إطار رؤية السلام والربط بين الشرق والغرب” على حد قوله.

وكان الوزير كرعي وصل، الاثنين، إلى الرياض برفقة وفد يضم رئيس اللجنة الاقتصادية بالكنيست (البرلمان) النائب دافيد بيتان، ومسؤولين آخرين بوزارة الاتصالات”، للمشاركة في المؤتمر الرابع لاتحاد البريد العالمي المنعقد في الفترة بين 1 إلى 5 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وأدى الوزير الإسرائيلي خلال الزيارة طقوسا يهودية في الرياض بمناسبة ما يسمى “عيد العرش”.

و”كرعي” هو ثاني وزير إسرائيلي يزور السعودية خلال أقل من أسبوع، بعدما وصل الأسبوع الماضي، وزير السياحة حاييم كاتس، ووفد مرافق له إلى الرياض للمشاركة في مؤتمر منظمة السياحة التابعة للأمم المتحدة، ليصبح الأخير أول وزير إسرائيلي يزور المملكة “علنيا”، وفق قناة “كان” العبرية.

يأتي ذلك بينما يتكاثر الحديث منذ أشهر عن تطبيع محتمل بين السعودية وإسرائيل التي توصلت، في عام 2020، إلى تطبيع علاقاتها مع كل من الإمارات والبحرين والسودان والمغرب ضمن “اتفاقات إبراهيم” بوساطة الولايات المتحدة في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب.

وفي 21 سبتمبر/ أيلول المنصرم، نفى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان صحة تقارير تفيد بإيقافه محادثات تطبيع العلاقات مع إسرائيل، مؤكدا أنهم يقتربون كل يوم من التطبيع.

وأجاب ابن سلمان خلال مقابلة باللغة الإنجليزية مع قناة “فوكس نيوز” الأمريكية، ردا على سؤال من المحاور عن “وجود تقارير تفيد بأنك أوقفت المحادثات”: “هذا ليس صحيحا.. وكل يوم تتقدم وسنرى إلى أين ستصل”.

وأردف: “نأمل أن نصل إلى حل يسهل حياة الفلسطينيين ويعيد إسرائيل كعنصر في الشرق الأوسط”.

وحسب تقارير وضعت الرياض عدة شروط لإتمام التطبيع مع إسرائيل أبرزها مساعدتها في إنشاء برنامج نووي مدني والحصول على ضمانات أمنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى