تقاريرهل تتسبب اتفاقية المياه بين الأردن والاحتلال إلى تطبيع رسمي؟

نوفمبر 29, 20210
https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/11/هل-تتسبب-اتفاقية-المياه-بين-الأردن-والاحتلال-1280x720.jpg

 

وقّع الأردن وكيان الاحتلال الإسرائيلي في دبي إعلان نوايا للتعاون في إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية وتحلية المياه، على أن تبدأ دراسات جدوى المشروع العام المقبل، وستشارك الإمارات في تمويل التعاون، بينما رعت الولايات المتحدة توقيع الإعلان.

وتنص الاتفاقية على أن يعمل الأردن على توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية لصالح الاحتلال، التي ستعمل على تحلية المياه لصالح الأردن الذي يعاني من الجفاف، والأردن من أكثر الدول التي تعاني نقصا في المياه، إذ يواجه موجات جفاف شديد. وبدأ تعاونه مع إسرائيل في هذا المجال قبل معاهدة السلام الموقعة في 1994، ومن المقرر أن يوقع الاحتلال والأردن الأسبوع المقبل اتفاقية المياه مقابل الطاقة بمشاركة الإمارات والولايات المتحدة، وهي اتفاقية نتجت عن شهور من المفاوضات حول الحلول المشتركة لأزمة المناخ.

وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء أن إعلان النوايا الذي ستوقعه الأطراف الأربعة سيشهد قيام “إسرائيل” بشراء الطاقة الشمسية من الأردن، مقابل زيادة كمية المياه المحلاة التي تبيعها للمملكة، وفقا لبيان صادر عن وزارة الطاقة الإسرائيلية، ويعتبر الاقتراح هو الأحدث بين “إسرائيل” والإمارات منذ أن اتفق الجانبان على تطبيع العلاقات بموجب اتفاق توسطت فيه الولايات المتحدة.

وتتطلع “إسرائيل” إلى دول الجوار لبناء محطات للطاقة الشمسية وخفض الانبعاثات.

وكشف موقع “واللاه”، أن كلا من “إسرائيل” والأردن والإمارات والولايات المتحدة ستوقع على مذكرة تفاهم تنظم التعاون في مجال مواجهة التهديدات المناخية، وأشار براك رفيد المعلق السياسي للموقع إلى أن وزيرة الطاقة الإسرائيلية كارين إلهرار ستتوجه غدا الأحد إلى أبوظبي لتمثيل “إسرائيل” في التوقيع على المذكرة التي في إطارها تلتزم الأطراف الأربعة بالعمل معا للحفاظ على المناخ.

ولفت رفيد إلى أن المذكرة تنص على وجوب استغلال المزايا التي تتمتع بها كل “دولة من الدول الأربع” في مجال مواجهة مشاكل المناخ. ونقل رفيد عن إلهرار قولها إن الاتفاق الذي سيوقع سيعد حدثا “تاريخيا”، وأعلنت وزارة الطاقة لدى كيان الاحتلال الإسرائيلي، أن تل أبيب وقَّعت اتفاقية مع الأردن لمضاعفة تزويده بـ50 مليون متر مكعب إضافية من المياه سنويًا.

وقالت وزيرة الطاقة الإسرائيلية كارين إلحرار: “وقَّعنا الثلاثاء بروتوكولاً لزيادة كمية المياه للأردن، وهذا إعلان لا لبس فيه بأننا نريد علاقات حسن جوار”، على حد قولها، كما توجَّهت الوزيرة إلى الأردن لتوقيع الاتفاقية مع نظيرها وزير المياه والري الأردني، محمد نجار، استكمالاً للترتيبات التي أُعلن عنها لأول مرة في تموز/يوليو، واتفق الجانبان على أن تبيع “إسرائيل” للأردن 50 مليون متر مكعب من المياه سنوياً، بالإضافة إلى 55 مليون متر مكعب توفر مجاناً. 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/06/123123123-1.png
all rights reserved @2020 double-cross.org
من نحن
تطبيع ميتر مؤسسة غير ربحية تهدف لأن تصبح النافذة الأكثر توثيقا وفضحا لمواقف المطبعين وأرشفة مواقفهم في المنطقة العربية وحول العالم