أخبارنصرة للقدس.. 10 أحزاب مصرية تطالب بإلغاء التطبيع

مايو 15, 20210
https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/05/11.jpg


لطالما كان الشعب المصري من أكبر الداعمين للقضية الفلسطينية العادلة، وشعبها الحر الأبي، ورغم أن النظام المصري الحالي من أكبر الداعمين للصهاينة ودولتهم المزعومة، إلا أن الشعب المصري بجميع طوائفه لم ولن يخون كما خان النظام.

وفي هذا السياق، طالبت عشرة أحزاب مصرية حكومة الرئيس الإنقلابي عبد الفتاح السيسي بـ”إلغاء كافة اتفاقيات السلام والتطبيع مع الكيان الصهيوني، وتقديم الدعم اللازم لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني، وكسر الحصار عن قطاع غزة، وفتح المعابر معه بشكل دائم؛ إلى جانب دعم الانتفاضة في فلسطين باعتباره مطلباً شعبياً”.

وقالت الأحزاب، في بيان مشترك لها أمس الجمعة: “من موقع التأييد والدعم والافتخار، تابعت الأحزاب والقوى الوطنية المصرية الانتفاضة البطولية الفلسطينية المشرفة، التي يخوضها الأشقاء في الأراضي المحتلة، والذين برهنوا لأحرار العالم من جديد على حيوية وعافية خيارات النضال والمقاومة، في مواجهة أخس الظواهر الاستعمارية في تاريخ الأمة العربية”.

وتابع البيان “وبينما كانت الهرولة مستمرة ومخزية في ركب التطبيع مع العدو، انتزع المقاومون الفلسطينيون بانتفاضهم ومرابطتهم أي مشروعية عن كل تواطؤ أو توافق جرى، أو يجرى باسمهم مع الكيان الصهيوني”.

وأضاف البيان “وإذ ننظر إلى متغيرات غير مسبوقة تمثلها الانتفاضة الفلسطينية المشتعلة في القدس واللد وغزة، وغيرها من بقاع الأرض المحتلة؛ فإننا نشدد على الدعم المطلق لاتساع بقاع التحركات المناوئة لعصابات الاحتلال، وحكومته الساعية لحصر المواجهة أو إعادة توصيفها لتأكيد التقسيم أو الاستقطاع”.

واستطرد البيان “الفلسطينيون داخل وخارج الحدود المزعومة أكدوا مجدداً صواب المعركة ووحدتها، وكشفوا زيف التنسيقات التي لطالما انخرط البعض في إطارها. وفي مصر؛ ننظر من مقعد الدارس المتعلم إلى شعبها الذي عبر من جديد عن فطرة وطنية سليمة لم تغادره يوماً، داعماً فلسطين قضية العرب الأولى، بل وقضية القاهرة الأولى، ورابطاً بين التهديدات المتواصلة على مياه النيل، والدعم الصهيوني لتلك المساعي”.

وتابع البيان: “الأحزاب والقوى الوطنية المصرية، ومن منطلق المصلحة الوطنية المباشرة؛ تتطلع لعدم التضييق الأمني على الفعاليات الخاصة بدعم وتأييد الانتفاضة الفلسطينية في مصر، مذكرة الجميع بمسؤولياتهم الوطنية والقومية، لا سيما أن انتهاك العدو لكل مقدس في شهر معظم ليس سوى استعراض للسطوة الإقليمية، ليس في القدس المحتلة فقط، بل رسالة لكل عاصمة عربية، لا يصح ولا يليق أن تكون بلا رد”.

 

واختتم البيان: “من موضع الشراكة القومية والأخوة النضالية؛ فإن الأحزاب الموقعة تدعو القوى الوطنية الفلسطينية إلى تجاوز كل خلاف يمنع وحدة الإرادة والمعركة، وتناشدها توحيد صفوفها من أجل مجابهة المشروع الصهيوني لتطوير الانتفاضة، حتى تسترد كامل دولة فلسطين، وعاصمتها القدس الشريف”.

ووقع على البيان أحزاب: “الكرامة، والتحالف الشعبي الاشتراكي، والعربي الديمقراطي الناصري، والاشتراكي المصري، والسلام الديمقراطي، والوفاق، والدستور، والعيش والحرية، والشيوعي المصري، والعمل الاشتراكي، فضلاً عن الحركة الشعبية المصرية لمقاومة الصهيونية، وحركة مصريات مع التغيير، والجبهة الوطنية لنساء مصر”.

ويشنّ الاحتلال منذ مساء الإثنين الماضي عدوانا على قطاع غزة، أسفر عن استشهاد أكثر من 135 مواطنا من بينهم أطفال ونساء، ونحو 1000 إصابة بجراح مختلفة.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/06/123123123-1.png
all rights reserved @2020 double-cross.org
من نحن
تطبيع ميتر مؤسسة غير ربحية تهدف لأن تصبح النافذة الأكثر توثيقا وفضحا لمواقف المطبعين وأرشفة مواقفهم في المنطقة العربية وحول العالم