موضوعاتمنتجات تونسية تصل دولة الاحتلال.. والحكومة تفتح تحقيقًا في الواقعة

أبريل 13, 20210
https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/04/32.jpg

 

في ظل ما يعيشه العالم العربي من موجات تطبيع متكررة لا تتوقف، يبدو أن دولة الاحتلال تحاول أن تستميل التجار والشركات التونسية، حيث وردت أنباء عن وصول بعض المنتجات الغذائية من تونس إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي، ما دفع الحكومة التونسية لفتح تحقيق للتثبت من الأمر.

وتعهد وزير التجارة وتنمية الصادرات التونسي، محمد بوسعيد، بفتح تحقيق فوري للتحقق من المعلومات التي أثيرت حول قيام بعض الشركات التونسية بتعليب بعض المواد الغذائية محليا ومن ثم تصديرها إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي عبر فرنسا.

وأضاف “بوسعيد”، في إجابته على السؤال الذي طرحه عليه أحد النواب، حول وجود أنباء ومعلومات تفيد قيام بعض الشركات التونسية التي تعمل في مجال صناعة الغذاء، على تصدير منتجاتها إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وشدد الوزير التونسي على وجود ثوابت داخل الدولة لا يمكن التنازل عنها، سواء تلك التي جاء بها الدستور التونسي أو في الثوابت الموجودة ضمن إطار الاتفاقيات العربية، مضيفًا أنه لا يوجد أي تسامح مع ملف التطبيع الاقتصادي مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وبين النائب البرلماني، أن إحدى الشركات التونسية والتي تعمل في مجال صناعة العجين تقوم بتصدير منتجاتها إلى شركة فرنسية والتي بدورها تقوم بتصدير هذه المنتجات إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي.

ودعا كذلك لجنة التحاليل المالية التابعة للبنك المركزي التونسي إلى فتح تحقيق في هذا الملف وكذلك موقف الدولة التونسية من ملف التطبيع مع دولة الاحتلال.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/06/123123123-1.png
all rights reserved @2020 double-cross.org
من نحن
تطبيع ميتر مؤسسة غير ربحية تهدف لأن تصبح النافذة الأكثر توثيقا وفضحا لمواقف المطبعين وأرشفة مواقفهم في المنطقة العربية وحول العالم