ضد التطبيعمطالبات عراقية بإقالة يونس محمود بعد مشاركته بمباراة تطبيعية

ديسمبر 23, 20210
https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/12/مطالبات-عراقية-بإقالة-يونس-محمود.jpg-02-1280x720.jpg

تعرض النجم العراقي الدولي السابق والنائب الأول لرئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم يونس محمود، لهجوم واسع عن مشاركته في المباراة الاستعراضية التي جمعت منتخبي نجوم الكرة العربية مع نظرائهم أساطير الكرة العالمية، يأتي ذلك وسط اتهام محمود بدعم التطبيع مع كيان الاحتلال ومطالبات بإقالته من منصبه ومقاضاته أمام القانون ، ويعود اصل الخلاف حول مشاركة محمود في المباراة الاستعراضية، إلى انسحاب نجوم منتخب الجزائر السابقين، رابح ماجر ورفيق حليش ورفيق صايفي، والنجم الدولي المصري السابق محمد أبو تريكة من خوض المباراة الاستعراضية بسبب وجود المدرب الإسرائيلي، أفرام غرانت، مديرًا فنيًا لمنتخب أساطير العالم.

إضافة إلى ذلك تواجد علم كيان الاحتلال على قمصان اللاعبين الممثلين لمنتخبي أساطير الكرة العالمية والعربية، وشفق نيوز/ وجه نائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم، ونجم المنتخب السابق، يونس محمود، يوم الأحد، رسالة إلى الجمهور، بشأن وجود علم إسرائيل ضمن مجموعة أعلام دول العالم، على قميصه، ويأتي ذلك، في أعقاب مشاركة نجم منتخب العراق لكرة القدم يونس محمود في مباراة الأساطير بين نجوم العرب ونجوم العالم، التي نظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” على هامش نهائي مونديال العرب في دولة قطر.

وأظهرت صور تداولتها وسائل التواصل الاجتماعي، قيام يونس محمود، بشطب صورة علم إسرائيل على قميصه، وقال محمود، في رسالته الموجهة للجمهور العراقي “أنا بطبعي انتظر هدوء العاصفة ثم أتحدث، وقد زاد حبي للجماهير كونها تنظر إلي كممثل للبلد وليس شخصية عادية”.

‏وأضاف أن “القميص الذي ارتديته في مباراة الأساطير لم يكن فيه علم إسرائيل، إذ تم شطبه”، ‏مردفاً بالقول: “أنا عراقي عربي أصيل، قبل أن أكون لاعب كرة قدم مشهور”، ‏وتابع محمود: “هاجموني وانتقدوني في عملي، لكن لا تشككوا بحبي وولائي للعراق العظيم، وأنا على دين سيد الخلق محمد ونهجه، وسأبقى الابن البار لكل الطوائف والقوميات”، ‏وختم نجم الكرة العراقية، بالقول “شكرا لمن انتقدني لأنهم أثبتوا لي اهتمامهم بي كنجم أمثل بلدي، وسعيد للحماس الجماهيري ودفاعهم عني في مواقع التواصل”.

وأعلن ثلاثة لاعبين دوليين سابقين، الانسحاب المشاركة في مقابلة استعراضية جمعت بين أساطير كرة القدم العربية والعالمية في العاصمة القطرية الدوحة على هامش منافسات كأس العرب، وكان من المفترض أن يشارك كل من رابح ماجر ورفيق صايفي ورفيق حليش في هذه المقابلة التي أقيمت على ملعب الثمامة، غير أن الثلاثي انسحب بسبب تواجد الإسرائيلي أفرام غرانت، المدرب السابق لنادي تشلسي.

وشهدت المقابلة مشاركة عدة نجوم عرب منهم العمانيين علي الحبسي وعماد الحوسني، والسعوديين سامي الجابر ونواف التمياط، والمصري وائل جمعة، والمغربي حسين خرجة، والعراقي يونس محمود، والسوري فراس الخطيب، إضافة إلى الإعلامي القطري محمد سعدون وبمشاركة رئيس “الفيفا” جياني أنفنتينو، أما فريق نجوم العالم فقادهم فنيا أفرام غرانت، بمشاركة كل من: خوان بابلو، كافو، تيم كاهيل، مارسيل ديزاييه، يوري دجيركوف، لويس هيرنانديز، كريستيان كاريمبو، خافيير ماسكيرانو، لوثر ماتيوس، نونو غوميز، أندريا بيرلو، يايا توريه، باسكال زوبربوهلر، أمادو سامورا.

وأدار المباراة الحكمان السابقان ماسيمو بوساكا وبييرلويجي كولينا.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/06/123123123-1.png
all rights reserved @2020 double-cross.org
من نحن
تطبيع ميتر مؤسسة غير ربحية تهدف لأن تصبح النافذة الأكثر توثيقا وفضحا لمواقف المطبعين وأرشفة مواقفهم في المنطقة العربية وحول العالم