وصفها بالمدهشة.. مدير مؤسسة “إسرائيلية” يعلق على ما تفعله السعودية بشأن تنقيح مناهجها

فبراير 1, 20210
https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/02/17-1-1280x720.jpg

وصفها بالمدهشة.. مدير مؤسسة “إسرائيلية” يعلق على ما تفعله السعودية بشأن تنقيح مناهجها

على الرغم من أنها لم تركب قطار التطبيع بشكل رسمي بعد، إلا أن كل التقارير تشير إلى أن المملكة العربية السعودية، لعبت الدور الأبرز في اتفاقيات التطبيع، خصوصا بعد الزيارة السرية التي قام بها ولي العهد لدولة الاحتلال، وأكدتها مصادر عبرية، حتى وصل الأمر إلى تغيير المناهج بما يخدم دولة الاحتلال.

كشفت صحيفة “واشنطن بوست”، اليوم الأحد، أن المملكة العربية السعودية بدأت في مراجعة بطيئة لمقرراتها المدرسية بهدف “تنقيتها” من التعليقات المعادية “لليهود” و”المثليين”.

دير مؤسسة "إسرائيلية" يعلق على ما تفعله السعودية بشأن تنقيح مناهجها

وذكرت الصحيفة الأمريكية، أن السعودية أنجزت جزءا كبيرا من عملية المراجعة في الخريف الماضي، بعدما تعرضت لانتقادات بسبب ما تحتويه مقرراتها المدرسية من كراهية لـ “السامية” و”النساء” و”بقية الأديان” غير الدين الإسلامي.

وأوضحت الواشنطن بوست، أن المراجعة تضمنت حذف الفقرات التي تتحدث عن عقوبة اللواط أو العلاقات “المثلية”، وعبارات الإعجاب بالجهاد والشهادة وتصويرها بأنه “ذروة سنام الإسلام”.

ومن بين الفقرات المحذوفة في مقرر الصف السابع الحديث النبوي: “لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا اليهود، حتى يختبئ اليهودي وراء الحجر والشجر ويقول الحجر والشجر، يا مسلم يا عبد الله هذا يهودي ورائي تعال واقتله”، حسبما أوردت الصحيفة.

نتنياهو يهنئ "الإسرائيليين" بقبول السعودية مرور طيرانهم فوق أراضيها - وكالة  أنباء تركيا

ومن جانبه وصف “ماركوس شيف”، مدير معهد مراقبة ثقافة السلام والتسامح في التعليم المدرسي (إمباكت)، وهو مؤسسة إسرائيلية، المراجعة السعودية بأنها “مدهشة”.

وكان المعهد قد أعد تقريرا حول المقررات الدراسية السعودية بداية 2020، وأُرسله إلى الديوان الملكي السعودي.

فيما قال “ديفيد واينبرج”، مدير الشؤون الدولية لرابطة مكافحة التشهير في واشنطن، إن الإشارات التي تشيطن اليهود والمسيحيين والشيعة حُذفت من بعض المقررات المدرسية أو خُففت نبرتها، مشيرا إلى حذف الفقرات التي تتحدث عن قتل المثليين والكفار والسحرة.

ومنذ هجمات سبتمبر 2001، التي شارك فيها 15 سعوديا، عبّر المسؤولون الأمريكيون عن عدم رضاهم بشأن المقررات الدراسية في السعودية، معتبرين أنها تحتوي على “أيديولوجية في جوهر منظمات مثل القاعدة وتنظيم الدولة”

اقرأ أيضًا: بعدما تأجلت ثلاث مرات.. الإمارات والبحرين يستعدان لاستقبال رئيس وزراء دولة الاحتلال الإسرائيلي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/06/123123123-1.png
all rights reserved @2020 double-cross.org
من نحن
تطبيع ميتر مؤسسة غير ربحية تهدف لأن تصبح النافذة الأكثر توثيقا وفضحا لمواقف المطبعين وأرشفة مواقفهم في المنطقة العربية وحول العالم