أخبارضد التطبيع“محمد العوضي” البطل صاحب الـ 14 عام يرفض التطبيع واللعب أمام لاعب إسرائيلي!

يناير 22, 20220
https://double-cross.org/wp-content/uploads/2022/01/خبر-موقع-تطبيع-ميتر-15-1280x720.jpg

 

سَجل الشبل الكويتي ولاعب منتخب الكويت للتنس، “محمد العوضي” البالغ من العمر 14 عاماً، أمس الجمعة، موقفاً مشرفاً بعد رفضه التطبيع باللعب أمام لاعب إسرائيلي، في بطولة “باول الدولية للتنس” التي تستضيفها دبي في الإمارات.

وتأهل العوضي صاحب الـ 14 عاماً إلى نصف نهائي البطولة، لكنه رفض اللعب والتطبيع بعد أن عرف هوية خصمه وهو لاعب من كيان الاحتلال الصهيوني.

ولاقى انسحاب العوضي إشادات واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي حيث صدر هذا الموقف من شاب صاحب الـ 14 عام في ظل تطبيع رؤساء وملوك الدول العربية يرفعون رايات التطبيع أولاً وخصوصاً الدولة المقامة فيها البطولة دولة الإمارات حيث تعتبر مركز التطبيع داخل دول الوطن العربي.

حيث غرد الدكتور محمد الصغير، ‏‏الأمين العام للهيئة العالمية لنصرة نبي الإسلام، في تغريدة على تويتر حيث قال: ” رفض لاعب منتخب الكويت للتنس الأرضي #محمد_العوضي مواجهة لاعب إسرائيلي في البطولة الدولية للمحترفين تحت سن 14 سنة في #دبي، وفي حالة الفوز كان سيصعد إلى المباراة النهائية، وقدم اللاعب أداء مشرفاً طوال البطولة، لكنه شعب #الكويت الذي يتوارث أجياله رفض التطبيع مع المحتل. #التطبيع_خيانة” 

كما غرد أيضاً عضو رابطة علماء الخليج، “يوسف السند”، وقال: “البطل الكويتي والخليجي محمد العوضي ينسحب من اللعب مع ممثل الكيان الصهيوني العنصري في بطولة التنس المقامة بدبي”. 

وأضاف السند أن اللاعب الكويتي “يعلن بموقفه تضامنه مع أهل فلسطين الذين ما زال الصهاينة الإرهابيون يسجنونهم ويهدمون بيوتهم ويقتلونهم”.

كما كتب عضو البرلمان الكويتي “أسامة الشاهين”، في تغريدة: “تحية إكبار وتقدير للبطل الكويتي والخليجي والقارّي محمد العوضي؛ لرفضه التطبيع الرياضي مع الصهاينة”.

كما كتبت رابطة “شباب لأجل القدس” العالمية فرع الكويت، على منصة  “إنستغرام”: “التطبيع خيانة.. تحية لبطلنا محمد العوضي”. 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/06/123123123-1.png
all rights reserved @2020 double-cross.org
من نحن
تطبيع ميتر مؤسسة غير ربحية تهدف لأن تصبح النافذة الأكثر توثيقا وفضحا لمواقف المطبعين وأرشفة مواقفهم في المنطقة العربية وحول العالم