ضد التطبيعلوبي التطبيع يفشل مجددا.. كيف دعمت ولايات أمريكية القضية الفلسطينية وعرقلت شركات الاحتلال؟

نوفمبر 9, 20210
https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/11/لوبي-التطبيع-يفشل-مجددا-1280x720.jpg

 

في ظل السيطرة الكبيرة من الاحتلال على الصوت الأمريكي تجاه القضية الفلسطينية تتجه عدة ولايات أمريكية لبيع حصة من أسهمها في شركة ونيليفر بي إل سي المالكة لشركة بن آند جيري المصنعة للبوظة، بسبب قرار مقاطعة المستوطنات، وأعلن صندوق معاشات التقاعد الحكومي في نيويورك البالغ حجمه 268 مليار دولار أنه سيقلص من حيازاته في شركة يونيليفر ردا على قيود على المبيعات تفرضها علامة بن أند جيري التجارية للبوظة في الأراضي الفلسطينية التي تحتلها “إسرائيل”.

وفي بيان أرسله متحدث، قال توماس دي نابولي المراقب العام للحسابات بولاية نيويورك إن مراجعة أظهرت أن الشركة والوحدة التابعة لها “ضالعتان في أنشطة” ضمن حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات التي تسعى لعزل “إسرائيل” بسبب طريقة معاملتها للفلسطينيين، وقال المتحدث إن لدى صندوق التقاعد المشترك لولاية نيويورك أسهما إجمالية في يونيليفر بقيمة 111 مليون دولار. والصندوق هو ثالث أكبر صندوق عام لمعاشات التقاعد بالولايات المتحدة.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، قد حذر في شهر تموز/ يوليو الماضي، الرئيس التنفيذي لشركة “يونيليفر”، آلان جوب، من أن مخططات شركة “بين آند جيري” لوقف بيع الآيس كريم في المستوطنات سيكون لها “تداعيات خطيرة، قانونية وغيرها”، ويتجه صندوق التقاعد المشترك لولاية نيويورك لبيع حصة تبلغ قيمتها 111 مليون دولار في شركة يونيليفر بي إل سي المالكة لشركة بن آند جيري بسبب خطة الشركة المصنعة للآيس كريم الرامية إلى وقف مبيعاتها في المستوطنات الإسرائيلية.

ونقلت صحيفة نيويورك بوست بيانا صادرا عن المراقب المالي للولاية، أفاد بأن المراقب توم دينابولي اتخذ هذا القرار بعد أن “انتهكت شركة يونيليفر وبن آند جيري سياسة مكتبه ضد أنشطة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات المتعلقة بـ “إسرائيل”، كما اتخذت ولايات مثل نيوجيرسي وتكساس وفلوريدا خطوات مماثلة لسحب الاستثمارات من الشركة.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، قد حذر في شهر تموز/ يوليو الماضي، الرئيس التنفيذي لشركة “يونيليفر”، آلان جوب، من أن مخططات شركة “بين آند جيري” لوقف بيع الآيس كريم في المستوطنات سيكون لها “تداعيات خطيرة، قانونية وغيرها”، وقالت الشركة المصنعة للآيس كريم والتابعة لشركة “يونيليفر”، على موقعها الإلكتروني آنذاك : “نعتقد أن بيع آيس كريم بين آند جيري في الأراضي الفلسطينية المحتلة يتعارض مع قيمنا”.

يذكر أنه قد حذرت ولاية نيوجيرسي الأمريكية ، من أنها ستدرس سحب أموال شركة Ben & Jerry’s ، إلى جانب شركتها الأم Unilever ، نتيجة لقرار شركات الآيس كريم وقف بيع الآيس كريم في المستوطنات غير القانونية الواقعة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وقال شعيب خان، مدير قسم الاستثمار في نيوجيرسي، “لا يجوز استثمار أي أصول لصندوق معاشات تقاعدية في الشركة، ويتعين على DOI اتخاذ الإجراء المناسب لبيع أو سحب أي استثمارات موجودة في صندوق المعاشات التقاعدية”.

وقال خان إن القسم يعمل مع مستشار مستقل لمراجعة الإجراءات التي اتخذتها بن آند جيري ويونيليفر “لتحديد ما إذا كانت هذه الأعمال تشكل مقاطعة لـ “إسرائيل” أو الشركات العاملة في “إسرائيل” أو الأراضي التي تسيطر عليها “إسرائيل”، وأضاف خان: “بعد هذه المراجعة، توصل القسم إلى قرار مبدئي بأن تصرفات شركة يونيليفر تشكل في الواقع مثل هذه المقاطعة وأرسلت خطابًا إلى شركة يونيليفر لإخطار الشركة بقرارها المؤقت”.

في رسالة إلى الشركة التي تتخذ من بريطانيا مقراً لها ، حذرت وزارة الخزانة الحكومية شركة Unilever من أن أمامها 90 يومًا لإثبات أنها لم تشارك في مقاطعة تشمل “إسرائيل” أو الأراضي التي تحتلها “إسرائيل” قبل اتخاذ أي إجراء لسحب الاستثمارات، وأعلنت علامة الآيس كريم العالمية في يوليو / تموز أنها ستنهي بيع منتجاتها في المستوطنات الواقعة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ونيوجيرسي هي واحدة من سبع ولايات إما أنها بصدد سحب استثماراتها من شركة Unilever أو تفكر في هذه الخطوة. وتشمل المدن الأخرى نيويورك وأريزونا وتكساس وإلينوي وماريلاند ورود آيلاند، وفقًا لوكالة التلغراف اليهودية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/06/123123123-1.png
all rights reserved @2020 double-cross.org
من نحن
تطبيع ميتر مؤسسة غير ربحية تهدف لأن تصبح النافذة الأكثر توثيقا وفضحا لمواقف المطبعين وأرشفة مواقفهم في المنطقة العربية وحول العالم