أخبارضد التطبيعفي مهمة تاريخية.. البرلمان العربي يدعو إلى تدويل قضية الأسرى الفلسطينيين، باعتبارهم أسرى حرية واستقلال!

فبراير 26, 20220
https://double-cross.org/wp-content/uploads/2022/02/خبر-موقع-تطبيع-ميتر-2-1-1280x720.jpg

 

في خطوة وصفها المراقبون بـ “المهمة والتاريخية”، دعا البرلمان العربي إلى تدويل قضية الأسرى الفلسطينيين، باعتبارهم أسرى حرية واستقلال، كما اعتبر إسرائيل دولة فصل عنصري.

ووجّه البرلمان في ختام أعمال الجلسة الثالثة من دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الثالث، نداءً عاجلا للمجتمع الدولي لعقد مؤتمر دولي لبحث قضية الأسرى الفلسطينيين وحقوقهم، وفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

وقال مراقبون إن القرارات التي خرجت عن البرلمان العربي مهمة وتاريخية وتلقى تأييدًا وإشادة واسعة في فلسطين، لكنهم أكدوا ضرورة تفعيلها على أرض الواقع، لوقف الانتهاكات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.

وطالب البرلمان بتشكيل لجنة تقصي حقائق لزيارة السجون الإسرائيلية، والوقوف على الانتهاكات التي يتعرض لها الأسرى والمعتقلون الفلسطينيون، ومنهم الأسيرات اللاتي يواجهن التعذيب في سجن “رامون” وبقية السجون، وعمليات القتل البطيء بحق الأسرى عبر الإهمال الطبي الذي تمارسه سلطات الاحتلال، والتحقيق في احتجاز جثامين الشهداء الفلسطينيين وعدم تسليمها لذويهم، مطالبا بتحرك المحكمة الجنائية الدولية في هذا الأمر.

وعبّر البرلمان عن تقديره للتقرير الذي أعلنته منظمة العفو الدولية “أمنستي”، الذي أكد “أن ما تمارسه إسرائيل ضد الفلسطينيين هو جريمة حرب ضد الإنسانية وينبغي مساءلة إسرائيل على ارتكاب جريمة الفصل العنصري وأن النظام الإسرائيلي هو نظام قهر و أبارتهايد”.

ورحّب البرلمان العربي بالقرار الذي اتخذته القمة الأفريقية المنعقدة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا الخاص بتجميد عضوية إسرائيل كمراقب لدى الاتحاد الإفريقي.

كما جدد البرلمان العربي دعوته للمسؤولين العرب ووسائل الإعلام العربية عدم استخدام مصطلح “المستوطنات الإسرائيلية” واستخدام مصطلح “المستوطنات الاستعمارية” بديلا عنه، كما يدعو لوضع خطة إعلامية لفضح الجرائم الإسرائيلية وجرائم المستوطنين ودعم حقوق الشعب الفلسطيني.

وطالب البرلمان العربي، الأمم المتحدة بالوقف الفوري للمشاريع الاستعمارية التي تتبناها إسرائيل بعد تضاعف حجم النشاط الاستعماري عدة مرات خلال الآونة الأخيرة، ووقف التهجير القسري للسكان الفلسطينيين وهدم بيوتهم، ومطالبة مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته نحو تنفيذ قراره رقم 2334 لعام 2016م، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الذي يدافع عن حقوقه المشروعة في أرضه تنفيذا لقرار الدورة الطارئة للأمم المتحدة لعام 2018 وقراراتها السابقة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/06/123123123-1.png
all rights reserved @2020 double-cross.org
من نحن
تطبيع ميتر مؤسسة غير ربحية تهدف لأن تصبح النافذة الأكثر توثيقا وفضحا لمواقف المطبعين وأرشفة مواقفهم في المنطقة العربية وحول العالم