Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

فتح الأجواء العمانية أمام الطائرات الإسرائيلية تتويج لسنوات من التطبيع

في الوقت التي تعهدت فيه عمان بأنها لن تطبع علاقتها مع الاحتلال الإسرائيلي، قامت بفتح أجوائها أمام طائرات الاحتلال الإسرائيلي، في مساعدة اقتصادية لشركات للاحتلال.

 

وقالت القناة “12” العبرية: “تعهدت عمان لرئيس السلطة الفلسطينية أبو مازن بأنها لن تبدأ عملية التطبيع مع إسرائيل.

وذلك مقابل موافقة السلطة الفلسطينية على عدم إدانة سماح السلطنة للطائرات الإسرائيلية بالتحليق في أجوائها باتجاه الشرق”.

وأعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية، موافقة سلطنة عمان على مرور الطيران الإسرائيلي بأجوائها، فيما وصف وزير خارجية دولة الاحتلال إيلي كوهين القرار بأنه “تاريخي”.

وقال كوهين، إن القرار العماني “سيقصر الطريق إلى آسيا ويخفض التكاليف على المواطنين الإسرائيليين ويساعد شركات الطيران الإسرائيلية على أن تكون أكثر تنافسية”.

ووجه وزير الخارجية الإسرائيلي الشكر إلى سلطان عمان هيثم بن طارق و”أصدقائنا الأمريكيين الذين رافقونا طوال العملية برمتها وعلى مساعدتهم الكبيرة في إنجاح هذه الخطوة”، على حد قوله.

كما وجه الشكر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وهيئة الأمن القومي، والمدير العام لوزارة الخارجية رونان ليفي، وموظفي الوزارة “المتفانين الذين عملوا من أجل مواطني إسرائيل والاقتصاد الإسرائيلي”.

وأكدت هيئة الطيران المدني العمانية، أن المجال الجوي للسلطنة سيكون مفتوحا لجميع الناقلات الجوية التي تستوفي الشروط.

وقالت الهيئة “التزاما ببنود معاهدة شيكاغو 1944، وإنفاذا للمتطلبات الدولية بعدم التمييز بين الطائرات المدنية أمام جميع دول منظمة الطيران المدني الدولي، نؤكد بأن أجواء سلطنة عُمان مفتوحة أمام جميع الناقلات الجوية التي تستوفي شروط عبور الأجواء العُمانية”.

وتأتي الموافقة العمانية بعد موافقة سابقة من السلطات السعودية بالسماح للطائرات الإسرائيلية بعبور مجالها الجوي، وذلك قبل زيارة الرئيس الأمريكي جون بايدن للمملكة.

وقالت القناة الـ 12 العبري، إن الحديث يدور عن “خطوة ستزيد المنافسة وتجعل الخطوط الجوية الإسرائيلية أكثر جاذبية للمسافرين”.

وأضافت: “العلاقات بين إسرائيل وعمان موجودة تحت الطاولة منذ عام 1978. في الماضي كان هناك مكتب تجاري يعمل بين البلدين وكان هناك أيضا مشروع تجريبي لتحلية المياه. تراجعت العلاقة بين البلدين في السنوات الأخيرة، حتى موافقة العمانيين على مرور الطائرات الإسرائيلية عبر أجواء السلطنة”.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قال في وقت سابق، في تغريدة بحسابه على تويتر: “نقوم بتوسيع دائرة السلام بالموافقة على الرحلات الجوية الإسرائيلية فوق عمان”.

وأضاف: “أصبحت إسرائيل نقطة عبور مركزية بين آسيا وأوروبا، ونواصل العمل على توسيع دائرة السلام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى