Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

رسالة شكر من الرئيس الإسرائيلي للعاهل المغربي في الذكرى الثانية للتطبيع

وجه الرئيس الإسرائيلي، إسحق هرتسوغ، كلمة شكر إلى العاهل المغربي، الملك محمد السادس، على “الملجأ الآمن” الذي قدمته المملكة لليهود على مدى أجيال، في رسالة حصل موقع الحرة على نسخة منها.

ونُشرت الرسالة، في الذكرى الثانية لتطبيع المغرب وإسرائيل علاقاتهما في 22 ديسمبر 2020 في إطار اتفاقات سلام بين إسرائيل ودول عربية، بدعم من واشنطن.

وأعرب هرتسوغ عن امتنانه للملك وشعبه “الذين عملوا على مدى أجيال لحماية أمن ورفاه وتراث الجالية اليهودية الثقافي في المملكة”.

وكتب الرئيس الإسرائيلي في خطابه المؤرخ في 22 ديسمبر: “خلال بعض أحلك الساعات في التاريخ اليهودي، كان المغرب بمثابة منارة للضوء والأمل لليهود”.

وأضاف: “عندما تعرض ملايين اليهود لفظاعات المحرقة.. وفر الملك محمد الخامس ملاذا آمنا لرعاياه اليهود”.

وتابعت الرسالة: “يستذكر يهود المغرب باعتزاز وحنان.. جدكم محمد الخامس الذي سيذكره العالم بأنه حامي.. يهود هذه المملكة، كما نتذكر المساهمة الحيوية لوالدكم الراحل جلالة الملك الحسن الثاني، الذي لعب دورا هاما في بناء أسس السلام التي يرتكز عليها مستقبلنا الآن”.

وأثنى الخطاب على الأعمال “التاريخية العديدة” للملك الحالي “لدعم الجالية اليهودية في المغرب وتعزيز السلام بين بلدينا”، مشيرا إلى أنه خلال فترة حكمه تم الاعتراف بالشخصية اليهودية للمغرب في دستور المملكة، وتم ترميم معابد ومقابر يهودية، وتمت إدانة إنكار المحرقة.

ويلفت الخطاب إلى أن التطبيع أدى إلى “ازدهار الشراكات بين حكومتنا وشعبينا”، ويشير  إلى أن السلام بين البلدين “ينشر بالفعل النموذج المغربي للتعايش في جميع أنحاء الشرق الأوسط”.

واعتبر الرئيس الإسرائيلي أيضا أن “تضمين تاريخ المحرقة في المناهج سيكون له صدى واسع، ليس فقط لتعميق التزام شعبك بالتسامح والتفاهم، بل يرسل رسالة قوية عن هذه القيم الأساسية إلى دول من المحيط إلى الخليج”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى