أخبارخطوة جديدة نحو الخيانة.. النظام البحريني يستقبل وفدًا اقتصاديًا من دولة الاحتلال بهدف التعزيز التجاري

أبريل 10, 20210
https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/04/خبر-موقع-دابل-2.jpg

النظام البحريني والذي يسير بخطىً ثابتة نحو العار والخيانة، يخطو خطوة أخرى نحو التطبيع الاقتصادي والتجاري مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

حيث نقل موقع “إسرائيل نيوز 24” عن مصادر عبرية قولها إن المدير العام لبنك “لؤومي الإسرائيلي”، ترأس بعثة ضمت مجموعة من كبار المسؤولين الاقتصاديين لزيارة البحرين، بهدف تشجيع التعاون التجاري بين البلدين بعد اتفاق التطبيع.

وجاءت الزيارة تلبية لدعوة شخصية من وزير الصناعة والتجارة والسياحة البحريني “زايد الزياني”، والذي زار دولة الاحتلال في ديسمبر الماضي واجتمع مع رئيس مجلس إدارة بنك لؤومي.

وتابع الموقع، انطلقت البعثة الرسمية التي تضم مسؤولين كبار بالقطاع الاقتصادي يرأسها رئيس مجلس إدارة بنك لؤومي والمدير العام للبنك “حنان فريدمان”، بهدف تعزيز التعاون التجاري بين الجانبين، وضمت البعثة 15 شخصًا فقط بسبب أزمة جائحة كورونا.

ويُشير الموقع إلى أن الجالية اليهودية في البحرين والتي تضم 35 شخصًا فقط، تحظى باحترام كبير من قبل العائلة المالكة، حتى أن واحدة من أبناء الجالية اليهودية تشغل منصب وزيرة في حكومة البحرين.

كما قام أعضاء الوفد بإجراء اجتماعات مع كبار المسؤولين في المملكة وفي الأجهزة المالية والتجارية في البحرين، والتقوا خلالها وزير الصناعة الزياني، ومديري البنوك الكبيرة ومديري عدد من الشركات الهامة في المملكة، وأدّت هذه الاجتماعات إلى توقيع اتفاقيات تعاون وتفاهم، تضاف إلى اتفاقيات سابقة وقعها بنك لؤومي مع البنك الوطني البحريني، وبنوك أخرى في الإمارات.

وكانت الإمارات والبحرين قد وقعا على اتفاق التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي في سبتمبر الماضي برعاية الإدارة الأمريكية السابقة برئاسة دونالد ترمب.

اقرأ أيضًا: البحرين تفتتح أول مدرسة باللغة العبرية.. هل قتلة الأطفال يعلمون أبناءنا!؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/06/123123123-1.png
all rights reserved @2020 double-cross.org
من نحن
تطبيع ميتر مؤسسة غير ربحية تهدف لأن تصبح النافذة الأكثر توثيقا وفضحا لمواقف المطبعين وأرشفة مواقفهم في المنطقة العربية وحول العالم