أخبارضد التطبيعتحذيرات شديدة اللهجة من لجنتي فلسطين ومقاومة التطبيع بنقابة الصحفيين بالأردن بسبب الاعتداءات الأخيرة على المسجد الأقصى! 

مايو 6, 20220
https://double-cross.org/wp-content/uploads/2022/05/خبر-موقع-تطبيع-ميتريب-1280x720.jpg

 

دانت لجنتي فلسطين ومقاومة التطبيع في نقابة الصحفيين الأردنيين بشدة أعمال التحريض والتصعيد والعنف، التي يقودها رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت، وأعضاء حكومته الاستيطانية ضد المسجد الأقصى المبارك والأماكن والمقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس، ودعم بينيت وحكومته لاعتداءات المستوطنين المتطرفين واقتحاماتهم لباحات الحرم القدسي الشريف بمناسبة ما يدعونه عيد الاستقلال الإسرائيلي. 

وحذرت اللجنتان في بيان مشترك من استمرار مواصلة حكومة الاستيطان بقيادة بينيت من توفير الحماية الأمنية والعسكرية للمتطرفين الصهاينة وتشجيعهم على اقتحام المسجد الأقصى المبارك حيث يقوم جنود الاحتلال وأفراد وعناصر الشرطة الاحتلالية والأمنية الصهيونية بمهاجمة المصلين المسلمين المرابطين في المسجد الأقصى لحمايته من المحتلين الصهاينة،ومحاصرتهم والاعتداء عليهم بوحشية لتمكين المتطرفين من تنفيذ تهديداتهم باقتحام الأقصى والاعتداء على المصلين المتواجدين فيه وتخريب محتوياته وموجوداته.

وأكد البيان، أن مثل هذه الأعمال التي تعبر عن العنصرية والتطرف والاستخفاف بمشاعر مليار ونصف المليار مسلم سوف تقود إلى حرب دينية لا يعلم متى وكيف يمكن ان تنتهي. 

وحذر البيان حكومة الاحتلال ومتطرفون من الاستمرار في أعمالهم الوحشية والقمعية ومواصلة اقتحاماتهم واعتداءاتهم على المسجد الأقصى المبارك وأن الرد عليها سوف يكون قاسيا وشاملا ولن تقتصر المواجهة ضد الاحتلال على الشعب الفلسطيني لوحده.

 كما حيّا البيان أبناء الشعب الفلسطيني الصامدين المرابطين القابضين على الصبر والصمود والتحدي في المسجد الأقصى المبارك والقدس وفلسطين عموما مؤكدا وقوف الأردن من شماله الى جنوبه الى جانب الاهل في فلسطين وتقديم كافة أشكال الدعم والتأييد والمساندة لهم وهم يخوضون معركة التحرير والاستقلال والتصدي للعدو الصهيوني.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/06/123123123-1.png
all rights reserved @2020 double-cross.org
من نحن
تطبيع ميتر مؤسسة غير ربحية تهدف لأن تصبح النافذة الأكثر توثيقا وفضحا لمواقف المطبعين وأرشفة مواقفهم في المنطقة العربية وحول العالم