أخبار المطبعينالتطبيع يصل القمر.. كيف تجاوزت الإمارات حدود التطبيع مع الاحتلال؟

ديسمبر 29, 20210
https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/12/التطبيع-يصل-القمر..-كيف-تجاوزت-الإمارات-حدود-التطبيع-مع-الاحتلال؟-WEB.jpg

 

بعد زيارة رائد الفضاء الإماراتي، هزاع المنصوري، للجناح الإسرائيلي في معرض إكسبو دبي، وعلى الرغم من دعوات حركة المقاطعة للسلطة الفلسطينية بالانسحاب من المعرض التطبيعي، استقبل خالد العسيلي وزير الاقتصاد الفلسطيني، المنصوري في جناح فلسطين بالمعرض، وقال العسيلي: “إن تجسيد مكونات الهوية الوطنية في جناح دولة فلسطين بمعرض “إكسبو دبي 2020″، يجذب الزوار للتعرف على أصالة هويتنا وتراثنا ونضال شعبنا المستمر في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي”.

واستقبل العسيلي في جناح دولة فلسطين رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري بعد زيارة الأخير للجناح الإسرائيلي في نفس المعرض، وقال المنصوري “إن زيارتي لجناح دولة فلسطين محط فخر واعتزاز للإمارات قيادة وشعبا، واليوم تكتمل فرحتنا بإهداء العلم الفلسطيني الذي حملته قبل عامين لمحطة الفضاء الدولية، إلى الشعب الفلسطيني”، وأضاف: “كان منظر العالم جميل جدا من الفضاء، لكن منظر القدس وفلسطين له إحساس مختلف، إحساس بالفخز والاعتزاز، واليوم نشارككم هذه الفرحة، وفلسطين وشعبها في قلوبنا، لا حدود له حتى لو وصل الفضاء.

يأتي ذلك في الوقت الذي أقدم فيه رائد الفضاء هزاع المنصوري، وهو أول رائد فضاء إماراتي على زيارة جناح كيان الاحتلال الإسرائيلي داخل معرض إكسبو دبي، حيث قام بإهداء العاملين في الجناح العلم الإسرائيلي الذي حمله معه في أول مهمة له إلى محطة الفضاء الدولية.

كما كشف خلال زيارته لجناح الاحتلال عن نيته زيارة “إسرائيل” في يناير من العام القادم، وزيارة مركز “إيلان رامون” الفضائي الإسرائيلي أيضًا، ويذكر أن حركة المقاطعة صرحت سابقًا بأنّ الجهة المنظّمة للجناح المشارك في معرض “إكسبو دبي” التطبيعي تحت اسم “فلسطين” هي السلطة الفلسطينية، وأن هذه المشاركة لا تمثل الشعب الفلسطيني الرافض في غالبيته الساحقة للتطبيع.

وأضافت أن “السلطة الفلسطينية القائمة غير منتخبة وليس لديها تفويض ديمقراطي من الشعب الفلسطيني لتمثله، فمنظمة التحرير الفلسطينية لا تزال هي الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا في الوطن والشتات”، وأبرمت “إسرائيل” والإمارات، اتفاقا في مجال الفضاء، يشمل إطلاقا مشتركا للمهمة الفضائية الإسرائيلية الثانية إلى القمر “التكوين 2″، بحسب إعلام عبري.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية إن وزيرة الابتكار والعلوم والتكنولوجيا الإسرائيلية، أوريت فاركاش هكوهين، سافرت، الثلاثاء، إلى إمارة دبي بالإمارات، في زيارة هي الأولى من نوعها، تلتقي خلالها وزيرة التكنولوجيا المتقدمة الإماراتية، سارة الأميري، وستوقع الوزيرتان في معرض “إكسبو 2020 دبي”، اتفاقا هو الأول من نوعه بين البلدين في مجال الفضاء، بحسب الصحيفة.

ويقضي الاتفاق “بتنفيذ مشاريع فضائية مشتركة بما في ذلك تطوير تقنيات الفضاء والأقمار الصناعية وأنظمة أبحاث الفضاء – مثل الروبوتات والمركبات والأنظمة البصرية والبرامج التعليمية”، وأضافت الصحيفة أن الاتفاق يشمل إطلاقا مشتركا لمهمة فضائية خاصة تهدف إلى الهبوط على سطح القمر في عام 2024 وتحمل اسم “بريشيت 2” (التكوين 2)، في إشارة إلى أول أسفار التوراة بالمعتقد اليهودي الحالي.

ويذكر أنه قد بلغت قيمة التجارة البينية بين الإمارات و”إسرائيل” أكثر من 3.5 مليارات درهم (نحو 953 مليون دولار) حتى نهاية سبتمبر/أيلول 2021، كما تجاوزت قيمة التجارة الخارجية غير النفطية بين الجانبين 2.9 مليار درهم (نحو 790 مليون دولار) خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري، وفي مارس/آذار الماضي، أنشأت الإمارات صندوقا بقيمة 10 مليارات دولار للاستثمار بقطاعات إستراتيجية في “إسرائيل”، تشمل الطاقة والتصنيع والمياه والفضاء والرعاية الصحية والتكنولوجيا الزراعية وغيرها.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/06/123123123-1.png
all rights reserved @2020 double-cross.org
من نحن
تطبيع ميتر مؤسسة غير ربحية تهدف لأن تصبح النافذة الأكثر توثيقا وفضحا لمواقف المطبعين وأرشفة مواقفهم في المنطقة العربية وحول العالم