أخبار المطبعينالتذلل للاحتلال.. الإمارات تطلب مساعدة الاحتلال في تعزيز دفاعاتها وتزويدها بمنظومات إنذار

فبراير 10, 20220
https://double-cross.org/wp-content/uploads/2022/02/اجهزة-الانزار.jpg

 

كشف موقع “أكسيوس” الأمريكي، أن كيان الاحتلال عرض على الإمارات مساعدتها في “تعزيز دفاعاتها العسكرية بعد هجمات الحوثيين الأخيرة”. وقال الموقع: “زار مسؤولون إسرائيليون الإمارات العربية المتحدة الأسبوع الماضي لمناقشة المساعدة الدفاعية والاستخباراتية المحتملة في أعقاب هجمات الحوثيين الأخيرة التي استهدفت الدولة الخليجية”.

ونقل عن مسؤولين إسرائيليين أن الزيارة جاءت بعد “الهجمات بالصواريخ والطائرات المسيرة غير المسبوقة التي شنها الحوثيون على الإمارات، ما دفعها للبحث عن طرق لتعزيز دفاعاتها ضد الضربات المستقبلية”. وأوضح أن المسؤولين الإسرائيليين التقوا بمسؤولين عسكريين إماراتيين في أبوظبي، وقالوا إن الدولة الخليجية بحاجة إلى المساعدة في مجال دفاعها الصاروخي وتكنولوجيا مكافحة الطائرات بدون طيار.

بدورها، ذكرت قناة التلفزة الإسرائيلية “13”، أنّ “إسرائيل” وافقت على تزويد الإمارات بمنظومات للإنذار المبكر لمساعدتها في الكشف عن الصواريخ التي يتم إطلاقها صوب أراضيها قبل إصابة أهدافها. وقال المعلّق العسكري للقناة، ألون بن ديفيد، إنّ منظومات الإنذار المبكر التي قررت “إسرائيل” تزويدها للإمارات، تشمل أجهزة رادار وبرمجيات تحكّم.

واعتبر بن ديفيد أنّ تل أبيب “يمكنها أن توظف منظومات الإنذار المبكر التي ستزوّد بها الإمارات من أجل الحصول على إنذارات مسبقة حول هجمات صاروخية يمكن أن تخطط إيران لتنفيذها مستقبلاً ضد العمق الإسرائيلي”. وقال رئيس كيان الاحتلال الإسرائيلي إسحق هرتسوغ، إن كيان الاحتلال يدعم الاحتياجات الأمنية للإمارات، مُشيرًا إلى مساعٍ لإقامة علاقات أقوى مع دول المنطقة.

وأضاف هرتسوغ في اجتماعه مع مسؤولين إماراتيين، خلال زيارته الرسمية الأولى للبلاد: “نحن ندعم بشكل كامل متطلباتكم الأمنية وندين بكافة الأشكال والتعبيرات، أي هجوم على سيادتكم من قبل جماعات إرهابية؛ ونحن هنا معًا من أجل إيجاد طرق ووسائل لجلب الأمن التام للشعب الذي يسعى للسلام في منطقتنا”. وبحث هرتسوغ مع ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد آل نهيان، مواضيع الأمن والعلاقات الثنائية بين البلدين.

من جانبه، قال محمد بن زايد إن “إسرائيل” والإمارات لديهما “رؤية مشتركة حول التهديدات للاستقرار والسلام الإقليميين، وبخاصة تلك التهديدات التي تمثلها الميليشيات والقوى الإرهابية”. وكانت طائرة رئيس كيان الاحتلال الإسرائيلي قد حلقت فوق الأجواء السعودية في طريقها إلى الإمارات، حيث قال إنها كانت “لحظة مؤثرة جدًا”.

وقال هرتسوغ لمحمد بن زايد إن “اتفاق أبراهام يجب أن يستمر وأن تنضم إلينا دول أخرى في هذا المسعى”. وقالت تقارير إعلامية إسرائيلية، إن الإمارات تتطلع لتوسيع ترسانتها من أنظمة الدفاع الإسرائيلية، وذلك عقب الهجوم على الأراضي الإماراتية؛ ووفقاً لرئيس شركة “سكاي لوك” الإسرائيلية لأنظمة الدفاع، فإن الإماراتيين طلبوا دعمهم العاجل بعد الهجوم.

وكانت جماعة الحوثي أعلنت قبل أيام تنفيذها عملية عسكرية وصفتها بالنوعية في العمق الإماراتي، وأكدت استهداف منشآت حيوية في كل من أبوظبي ودبي، بواسطة طائرات مسيّرة وصواريخ باليستية ومجنحة. وأوضحت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، في تقرير نشرته، أن الترسانة المطلوبة تشمل أنظمة دفاعية مضادة للطائرات المسيّرة، مشيرة إلى شراء أبوظبي ونشرها أحد هذه الأنظمة في الأشهر الأخيرة.

كما قال الرئيس التنفيذي لشركة “سكاي لوك” عقب الهجوم الذي وقع هذا الأسبوع، “إنهم يسألوننا الآن عما يمكننا تزويدهم به في أسرع وقت ممكن من قائمة طويلة من الأنظمة”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

https://double-cross.org/wp-content/uploads/2021/06/123123123-1.png
all rights reserved @2020 double-cross.org
من نحن
تطبيع ميتر مؤسسة غير ربحية تهدف لأن تصبح النافذة الأكثر توثيقا وفضحا لمواقف المطبعين وأرشفة مواقفهم في المنطقة العربية وحول العالم