الإمارات على علاقة بشركة في صربيا تزود الاحتلال بالأسلحة 

أكد موقع “ميدل إيست آي” عن علاقات مهمة تربط شركة تصنيع أسلحة في صربيا تورد إنتاجها لجيش الاحتلال الإسرائيلي مع دولة الإمارات العربية المتحدة.

فيما أبرمت شركة تصنيع الأسلحة المملوكة للدولة في صربيا، والتي تبيع الأسلحة لـ”إسرائيل”، صفقات أسلحة مربحة مع الإمارات العربية المتحدة.

يذكر أن شركة تصنيع الأسلحة المملوكة للدولة في صربيا، التي تم الكشف مؤخرًا عن بيعها أسلحة بملايين الدولارات لـ”إسرائيل”، لها علاقات تمتد لعقود من الزمن مع الإمارات العربية المتحدة.

طبقا لتقرير صادر عن شركة “Balkan Insight”، قامت شركة “Yugoimport-SDPR”، وهي شركة تجارة الأسلحة الرئيسية المملوكة للدولة في صربيا، في عام 2024، بتصدير أسلحة بقيمة 17.1 مليون دولار على الأقل إلى “إسرائيل”، عبر طائرات عسكرية إسرائيلية، بالإضافة إلى طائرات مدنية.وتشن “إسرائيل” حربا مدمرة ضد قطاع غزة، مع استمرار تدفق الأسلحة إليها، وأسفر عدوانها حتى الآن عن استشهاد أكثر من 38 ألف فلسطيني، معظمهم من النساء والأطفال.

كما دعت منظمات عدة بمنع تزويد “إسرائيل” بالأسلحة، خصوصا بعد القضية التي رفعتها جنوب أفريقيا ضد “إسرائيل” في محكمة العدل الدولية، اتهمتها فيها بتنفيذ إبادة جماعية بحق الشعب الفلسطيني في غزة.

وصربيا من كبار موردي الأسلحة خلال الحرب الباردة عندما كانت لا تزال جزءًا من يوغوسلافيا. وعلى الرغم من علاقاتها الوثيقة بروسيا، فقد كانت أيضًا تبيع ذخيرة لأوكرانيا بقيمة 858 مليون دولار، وفقًا لتقرير حديث لصحيفة “فاينانشال تايمز”.

وفي عام 2021، بلغت قيمة صادرات صربيا من الأسلحة حوالي 1.2 مليار دولار.

لكن مصالح صربيا في مجال الأسلحة تمتد أيضاً إلى مختلف أنحاء الشرق الأوسط.

في أعقاب الأزمة المالية العالمية، سعت صربيا، في عام 2013، التي تعاني من نقص السيولة، إلى الحصول على مليارات الدولارات في شكل قروض من الإمارات العربية المتحدة. وفي الوقت الذي سعت فيه إلى جذب الاستثمارات الإماراتية، سعت أيضا إلى إبرام صفقات أسلحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى