الأمن البريطاني يعتقل 5 متظاهرين مؤيدين للقضية الفلسطينية

أقدمت شرطة العاصمة البريطانية لندن، على إلقاء القبض على 5 من المتظاهرين المؤيدين لفلسطين، وذلك وسط مطالبة عشرات الآلاف من المتظاهرين بجُملة من الشعارات التي صدحت بها أصواتهم، بوقف فوري لإطلاق النار بغزة.

واعتبر عدد من المتابعين للشأن البريطاني أن اعتقال المتظاهرين الخمسة يُعدّ  انطلاقة لحملة اعتقالات، هي الأولى من نوعها في ظل حكومة حزب العمال الجديدة.

من جهة أخرى، فقد تجمّع المشاركون تلبية لدعوة “حملة التضامن مع فلسطين”، في ميدان راسل والتقدم عبر المدينة، وبلغت ذروتها خلال إلقاء عدد من الخطابات بالقرب من “بورتكوليس هاوس” وسط لندن، بينما أكدت شرطة لندن، التي نشرت 700 ضابط لإدارة المظاهرة، الاعتقالات.

جدير بالذكر أن شرطة لندن، قالت عبر منشور على حسابها عبر موقع التواصل الاجتماعي “إكس”، إنها “اعتقلت شخصا واحد؛ للاشتباه في ارتكابه عملا يخل بالنظام العام على خلفية عنصرية تتعلق بلافتة كان يحملها، بينما تم القبض على 3 آخرين لانتهاكهم شروط قانون النظام العام المفروضة على المظاهرات”.”الخامس للاشتباه في التحريض على الكراهية العنصرية فيما يتعلق بلافتة يرفعها” تابع المنشور نفسه.

يذكر أنه من بين الحاضرين للمظاهرة الحاشدة، كان جيريمي كوربين، وهو زعيم حزب العمال السابق، الذي أعيد انتخابه مؤخرا نائبا مستقلا عن منطقة إسلينغتون نورث، في لندن الكبرى. حيث أكّد في كلمته أمام المتظاهرين دعمه للقضية الفلسطينية.

اقرأ أيضًا : تظاهرات حاشدة رافضة للتطبيع في صنعاء ومدن مغربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى